طباعة

اليوم الدراسي: دور الهيئات الرقابية في ضمان السير الحسن للإدارات العمومية (حالة قطاع التعليم العالي والبحث العلمي) 

 

نظمت المدرسة العليا للأساتذة بورقلة يوم الثلاثاء 24 ديسمبر 2019 يوما دراسيا حول دور الهيئات الرقابية في ضمان السير الحسن للإدارات العمومية (حالة قطاع التعليم العالي والبحث العلمي)، تحت إشراف مدير المؤسسة الدكتور فوزي بن براهيم وبحضور إطارات من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، المدير الجهوي للميزانية، مدير جامعة قاصدي مرباح بورقلة، أمين الخزينة، المدير المساعد المكلف بالدراسات بالمدرسة العليا للأساتذة، نائب مدير جامعة قاصدي مرباح المكلف بالعلاقات الخارجية، الأمين العام للجامعة والأمناء العامون للكليات، نواب مدير المالية والوسائل بالمدرسة وبالجامعة، وإطارات من الرقابة المالية والخزينة العمومية وأساتذة وموظفين بالمدرسة العليا للأساتذة بورقلة.

وبعد الاستماع إلى النشيد الوطني، وقف الحضور وقفة ترحم لقراءة فاتحة الكتاب على روح فقيد الجزائر الراحل نائب وزير الدفاع، قائد أركان الجيش الشعبي الوطني الفريق أحمد قايد صالح، لتنطلق بعدها أشغال اليوم الدراسي بكلمة ترحيبية من السيد مدير المدرسة، تلتها المداخلات المبرمجة كالتالي:

مداخلة المدير الفرعي للمالية والمحاسبة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي السيد منصور خوجة بعنوان "السياسة القطاعية في رصد الغلاف المالي للمؤسسات تحت الوصاية

مداخلة السيد المدير الجهوي للميزانية حول الرقابة المالية والمذكرة التوجيهية

مداخلة أمين الخزينة العمومية ومساعده حول " دور المحاسب العمومي في مراقبة شرعية النفقة العمومية "

مداخلة الأمين العام للمدرسة السيد سرحان رعاش تحت عنوان "الإطار المفاهيمي للرقابة وأنواعها"

مداخلة المراقب المالي المساعد السيد خاخة أحمد صحراوي حول " دور مصالح الرقابة المالية في مراقبة شرعية الإجراءات والنفقة العمومية"

وقد شهد اليوم الدراسي نقاشا قيما وتدخلات من إطارات مختلف الإدارات المشاركة، ليفترق الحاضرون على تسجيل توصيات هامة سترفع للوصاية من أجل تقريب المفاهيم ولضمان تسيير أمثل للميزانية.

 

22222 page 00122222 page 00222222 page 00422222 page 00522222 page 00622222 page 00722222 page 009