طباعة

في إطار البرنامج السنوي المسطر من طرف المدرسة العليا للأساتذة وبالتنسيق مع مصالح الأمن الولائي بورقلة، نظمت مصلحة النشاطات الثقافية والرياضية بالمدرسة صبيحة اليوم الإثنين 10 فيفري 2020 يوما تحسيسيا حول الآفات الإجتماعية وحوادث المرور، حيث استمع الحاضرون من أساتذة، طلبة وموظفين إلى شروحات حول الآفات الإجتماعية وكيفيات التصدي لها وكذا الوقاية من حوادث المرور، كما اطلعوا على بعض التجهيزات التي تسخرها مصالح الأمن لضمان حماية مثلى للأشخاص والممتلكات. وقد تم توزيع شهادات مشاركة لعناصرالأمن الوطني المؤطرين لليوم التحسيسي من طرف السيد مدير المدرسة الدكتور فوزي بن براهيم، أصالة عن نفسه ونيابة عن أسرة المدرسة، عرفانا بمجهوداتهم في سبيل تحسيس الأسرة الجامعية وتوعية المواطنين وحمايتهم.

 

006.jpg005.jpg004.jpg003.jpg002.jpg001.jpg