لتواصل معنا

A A A

كلمة السيد المدير

أبنائي الطلبة:ها قد دلفتم إلى مرحلة جديدة من مراحل طلب العلم الشريف، وكنتم بهذا فخرا لبلدكم وعزا لذويكم، فصرتم جديرين بوضع الملائكة أجنحتها لكم رضاً بما صنعتم، فهنيئا لكم، ووفقكم الله وسدد خطاكم.

أعزائي الطلبة: إنكم باختياركم المدرسة العليا للأساتذة بورقلة ستكونون أساتذة المستقبل ونخبته ومنارته التي تنير دروبه، وعليكم تعوّل الأمّة الجزائرية في إعداد النشء القادم وتربيته وتعليمه، والأخذ بيده نحو مستقبل زاهر مبهر يكون سندا لها وعمادا تتكئ عليه في الظروف الحالكة فضلا عن أوقات رخائها؛ ولهذا فإنّ ما ينتظركم من جهد وبذل في سبيل تكوينكم وتدربكم على مناهج البحث العلمي وأساليبه وطرائقه لتنوء به الجبال، فاستعدّوا وشمّروا عن سواعدكم غير متوانين ولا متكاسلين في انتهاز الفرص للاستفادة -وُسْعَكُم – من أساتذتكم وما أتيح لكم من كتب ووسائل بيداغوجية لتصلوا إلى درجة التمكن في تخصصاتكم، وتكونوا جديرين بما ستحصلون عليه من شهادات، وإننا لا نألوا جهداً في الأخذ بيدكم إلى بر الأمان ما استطعنا إلى ذلكم سبيلا.

.


                                                           الدكتور : لزهر بشكي

                                                                 مدير المدرسة